الأربعاء 3 صفر 1436 | 26 نوفمبر 2014
للتبرع

 فوز لجنة الأسر المتعففة لدار البر بجائزة الشارقة للعمل التطوعي 

 

 15/12/2011 

للعام الثاني على التوالي تفوز جمعية دار البر بجائزة الشارقة للعمل التطوعي والتي تقام سنوياً تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة - رعاه الله - حيث فاز بالجائزة العام الماضي برنامج أبواب الخير الذي تبثه قناة وإذاعة نور دبي والذي ترعاه دار البر حصرياً عبر مؤسسة دبي للإعلام، وفازت لجنة الأسر المتعففة بأم القيوين التابعة لجمعية دار البر بالجائزة لهذا العام 2011 عن المجال الاجتماعي، كما فاز أيضاً علي حسن العاصي رئيس لجنة الأسر المتعففة عن المجال الاجتماعي وذلك في دورتها التاسعة محلياً.

وقد تسلم محمد سهيل المهيري عضو مجلس إدارة جمعية دار البر رئيس قطاع الشؤون المحلية الجائزة وعلي حسن العاصي عن لجنة الأسر المتعففة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة الذي قام بتسليم الفائزين جوائزهم أمس بقاعة قصر ثقافة الشارقة.

وقد نقل المهيري شكر وتقدير مجلس إدارة جمعية دار البر للرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لجائزة الشارقة للعمل التطوعي وإلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة وإلى اللجنة المنظمة للجائزة على هذا الفوز المبارك والمستحق للجنة الأسر المتعففة التابعة لدار البر ورئيسها علي حسن العاصي، مشيراً إلى كون جائزة الشارقة للعمل التطوعي في مجملها جائزة فريدة وهامة ومتميزة تنبع أهميتها كونها الجائزة الأولى من نوعها على مستوى دولة الإمارات والعالم العربي حيث تدعم وتشجع الجهود التطوعية من كافة جوانبها، كما تأتي أهميتها لتعبر عن تقدير وتحفيز كافة القائمين على دعم وإرساء الجهود التطوعية بمختلف مجالاتها لتكون تجربة دولة الإمارات في إنشاء ودعم المؤسسات التطوعية نموذجا يحتذي به وحافزاً في هذا المجال كما أن الدعم المتواصل من قبل سموه وتوجيهاته الحثيثة بتعميم قيمة التطوع محلياً وعربياً ودولياً، وتشجيع سموه لمنظومة العمل التطوعي، كل ذلك يعد مقومات أساسية لانطلاق الجائزة بأهدافها السامية إلى العالمية والنجاح المتواصل محلياً وعربياً ودولياً لكافة فعاليات الجائزة وأنشطتها.

وأضاف المهيري أن الفوز المستحق للجنة الأسر المتعففة بجائزة الشارقة للعمل التطوعي ولرئيس اللجنة علي حسن العاصي والفوز في العام الماضي لبرنامج أبواب الخير الذي ترعاه دار البر وفوز الجمعية بجائزة مجلة فوربس الشرق الأوسط للجمعيات الأكثر شفافية والمركز الأول عن الجمعيات الخيرية لجائزة الشيخ فهد الأحمد الصباح الدولية بالكويت لهو حافز أكبر لاستمرار دار البر في عطائها وجهدها المتميز لمشروعاتها وفق استراتيجيتها التي تسير عليها في أدائها للعمل الخيري والإنساني المتميز بأعلى مستويات الجودة.